المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض – المملكة العربية السعودية

من هي المفوضية؟

عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في المملكة العربية السعودية

أُنشئت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في عام 1950، وذلك لحماية  حقوق وسلامة الأشخاص الذين أُجبروا على الفرار من بلادهم بحثاً عن ملاذ من الحرب والاضطهاد. حيث تعمل المفوضية مع الحكومات والشركاء غير الحكوميين في كافة أنحاء العالم لحماية ومساعدة اللاجئين، ويشمل ذلك حقهم في طلب اللجوء والسعي لإيجاد حلول دائمة لأوضاعهم. وتقع حماية اللاجئين في المقام الأول على عاتق الدولة التي يعيشون على أراضيها. تقدم المفوضية خدمات الحماية للاجئين بالتعاون والتنسيق مع حكومة المملكة والشركاء.

من يقع تحت ولاية المفوضية؟

تشمل ولاية المفوضية اللاجئين وطالبي اللجوء والنازحين داخلياً وعديمي الجنسية والعائدين.

ماهي أنشطة المفوضية في المملكة العربية السعودية؟

الحماية

الحماية من الترحيل القسري،  فقط للأشخاص الواقعين تحت ولاية المفوضية (كما هو موضح أعلاه).

وهذا يشمل القيام بتدخلات الحماية اللازمة لوقف الإعادة القسرية للاجئين أو طالبي اللجوء إلى البلدان التي تكون فيها حياتهم معرضة للخطر؛ وتمكين طالبي اللجوء من الاتصال بمكتب المفوضية وطلب الحماية.

مناشدات لحشد الدعم

تقوم المفوضية بمناشدات لقضايا اللاجئين حول العالم لحشد الدعم الإنساني، كما تعمل المفوضية مع حكومات الدول والجهات الوطنية لتحسين الأوضاع المعيشية للأشخاص الواقعين تحت ولايتها. ويتضمن ذلك تقديم المساعدة التقنية والقانونية للحكومات في ما يتعلق بالسياسات والإجراءات الخاصة بحماية اللاجئين ، بالإضافة إلى الحقوق الاجتماعية والاقتصادية. نظرا لأن التعليم حق أساسي لكل طفل، تسعى المفوضية وشركاءها في قطاع التعليم على تسهيل عملية حصول الأطفال اللاجئين على التعليم.

المساعدات

الخدمات التي تقدمها المفوضية قد تختلف من دولة لأخرى نظرا لعدة اعتبارات منها الوضع في الدولة المضيفة. لا يقدم مكتب المفوضية في المملكة العربية السعودية مساعدة مباشرة أو منتظمة. تقوم المفوضية على نطاق محدود للغاية بتقديم خدمات طبية أو استشارات قانونية أو مساعدات عينية و ذلك بشرط قيام اللجنة المختصة بدراسة و تقييم وضع و ظروف كل حالة على حدى و بناء على المعطيات, تقوم اللجنة باتخاذ القرار المناسب لكل حالة.

و بالنسبة للمساعدات الطبية فان يمكن للمفوضية في ظروف محدودة للغاية بسبب قلة الموارد، النظر في مساعدة الحالات الطبية العاجلة من خلال الإحالة إلى أحد شركاء المفوضية في القطاع الطبي لتلقي العلاج لفترة محدودة.

يرجى التنويه بأن الأفراد الذين يعانون من حالات مرضية طارئة تهدد حياة الشخص بشكل مباشر، عليهم التوجه إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج اللازم، حيث ان المفوضية لا تمتلك القدرة للتعامل مع مثل هذه الحالات الطبية الطارئة. كما أنه لا يمكن مساعدة الحالات المرضية المزمنة التي تتطلب علاج منتظم لفترات طويلة.

شهادة/ وثيقة اللجوء

إن بعض البلدان التي يرغب المتقدمون السفر إليها بناءً على برامج رعاية أو هجرة خاصة، تطلب شهادة لاجئ من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كجزء من متطلبات تقديم طلب السفر. ونظراً لمحدودية موارد المكتب حالياً، لا يمكن للمفوضية في المملكة القيام بتسجيل المتقدمين لهذا الغرض.

 

من هم شركاء المفوضية؟

شركاء المفوضية هم الجهات/ المؤسسات التي تقوم المفوضية بإحالة الأشخاص الواقعين تحت ولايتها إليهم لتقديم خدمة معينة، مثل الخدمات الطبية.


معلومات قد تفيدك بهذا الشأن