معلومات عن جائحة كورونا (كوفيد-19)

ماهي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)

اسم كوفيد-19 هو الاسم الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية للفيروس المسبب لمرض الالتهاب الرئوي الحاد والمعروف باسم (كورونا) والذي أعلنته منظمة الصحة العالمية جائحة عالمية.. يؤثر المرض على الناس بشكل مختلف، حيث تظهر معظم الحالات أعراضا خفيفة، خاصة عند الأطفال والشباب. ومع ذلك، فأن بعض الحالات يمكن أن تظهر بشكل حاد وخطير، حيث يحتاج حوالي 20 ٪ من المصابين للرعاية الطبية في المستشفى.

لا يميز فيروس كورونا بين الجنسيات أو بين النساء والرجال أو الأعمار. من المهم جدا ألا يؤدي الخوف إلى وصم الأصدقاء أو الجيران أو أفراد المجتمع بالعار حال إصابتهم بالمرض. عامل جميع الناس برأفة وأعمل على توعية الأخرين إذا سمعتهم يدلون ببيانات تتسبب في وصم الأشخاص في مجتمعك بالعار.

في مارس 2020 ، نفذت وزارة الصحة عدة إجراءات وقائية للسيطرة على انتشار COVID-19 من شخص لآخر ، بما في ذلك القيود المفروضة على مخيمات اللاجئين ، بما في ذلك:

• لم يسمح لسكان المخيمات بالخروج من المخيمات إلا في حالات الطوارئ.
• لم يكن مسموحا بزيارات المخيمات ، مع بعض الاستثناءات لعمال الإغاثة.
• منعت تجمعات الناس في مجموعات أكبر ، حتى لتوزيع المساعدات.
• تم إغلاق المدارس والأماكن المجتمعية الأخرى.

إلا انه واعتبارًا من شهر يونيو/حزيران 2020 تم رفع هذه التدابير المؤقتة ، ولكن ستتم إعادة تقييم الوضع بشكل دوري ، وبناءً على انتشار المرض, قد يتم فرض قياسات أخرى. مراكز الرعاية الصحية الأولية مفتوحة للخدمات.

ماذا على ان أفعل لحماية نفسي ومجتمعي من جائحة فيروس كورونا؟

في جميع الأوقات، أحرص على نظافتك الشخصية، تذكر دائما ان:

  • أغسل يديك بانتظام بالماء والصابون أو فرك يديك بالمعقمات التي تحتوي على الكحول الطبي.
  • الحفاظ على مسافة لا تقل عن مترين (6 أقدام) بينك وبين أي شخص.
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.
  • غطي فمك وأنفك بمرفقك أو منديلك عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المناديل والمحارم الورقية المستعملة على الفور.
  • أبق في المنزل إذا شعرت بتوعك.

للحصول على معلومات موثوقة حول كيفية حماية نفسك وعائلتك ومجتمعك،

قم بزيارة موقع  منظمة الصحة العالمية على الرابط: مرض فيروس كورونا (كوفيد-19): أسئلة وأجوبة

للمزيد من المعلومات أو أو لتقديم شكوى أو ملاحظات حول الخدمات المقدمة بواسطة المفوضية. يمكنك الاتصال بمركز معلومات العراق (IIC) على الرقم المجاني 80069999 يمكنك الاتصال بمركز معلومات العراق (IIC) من الساعة 08:00 صباحا وحتى 06:00 مساء (من الأحد إلى الخميس) ومن الساعة 09:00 صباحا إلى 03:00 مساء (يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية) . جميع المكالمات ستكون سرية ومجانية. كما بإمكانك أرسال رسالة نصية تحوي كلمة (مساعدة أو ‌HELP) من هاتفك للرقم 80069999 أو من خلال ارسال رسالة خاصة تتضمن رقم هاتفك وكلمة ” مساعدة” الى صفحة المركز(@IICinfo) على الفيسبوك وسيعمل موظفو المركز على الاتصال بك في أسرع فرصة. برجاء عدم تضمين أي معلومات عن سبب اتصالك في الرسائل.

ماذا أفعل إذا لاحظت ظهور الأعراض على أو في الآخرين؟

إذا ظهرت عليك أعراض تشمل الحمى والسعال الجاف والإرهاق: اتصل بخدمات الطوارئ الصحية عبر الهاتف على الرقم 122

إذا كنت تعتقد بوجود حالة إصابة بفيروس كورونا مشتبه فيها في مجتمعك:

  • تأكد من ارتداء قناع الوجه الخاص بك وقم بزيارة مركز الرعاية الصحية الأولية في المخيم.

إذا كنت على اتصال وثيق بشخص تظهر عليه أعراض المرض:

  • أبلغ مقدم الرعاية الصحية بالمخيم عن طريق الهاتف (حتى يكونوا مستعدين لاستقبالك) ثم انتقل من فورك إلى عيادة المخيم.

التعامل مع التوتر والقلق

من الطبيعي أن تشعر بالحزن أو التوتر أو الارتباك أو الخوف أو الغضب أثناء الأزمة. من المهم أيضًا الحفاظ ع هدوئك وممارسة العادات الجيدة مثل:

  • الحفاظ على أسلوب حياة صحي، بما في ذلك النظام الغذائي الجيد والنوم وممارسة الرياضة والتواصل مع الأحباء.
  • تجنب اللجوء للتدخين أو الكحول أو المخدرات للتعامل مع مشاعرك.
  • إذا شعرت بالإرهاق، فتحدث إلى العاملين او المرشدين الصحيين.
  • قلل الوقت الذي تقضيه في قراءة الأخبار التي تسبب لك القلق، واتبع التعليمات الصحية الموثوقة فقط. حاول تجنب الشائعات والمعلومات المضللة.

كيف يمكنني دعم ورعاية أطفالي أثناء الطوارئ الطبية؟ تختلف استجابة الأطفال للضغط النفسي، فقد يصبح بعضهم أكثر تعلقًا أو قلقًا أو انطواءً أو غضبًا أو تهيجًا، وقد يصل الأمر إلى التَّبَوُّل فِي الفِراش، وغير ذلك.

  • تجاوب مع ردود أفعال طفلك وقدِّم له الدعم، واستمع إلى مخاوفه، وأحطه بمزيد من الحب والاهتمام.
  • وضح حقيقة ما يجري، واشرح ما يحدث الآن، وقدِّم معلومات واضحة عن كيفية الحدّ من خطر العدوى بعبارات يسهل على الأطفال فهمها وتتناسب مع أعمارهم.
  • اشرح للأطفال ما قد يحدث إذا مرض أحد أفراد الأسرة.

على الرغم من حالة الإغلاق وحظر التجول (في حال تم إعلانها)، ستظل خدمات الإرشاد الصحي المتخصصة متاحه وجهًا لوجه. يمكن كذلك إجراء مقابلة الإرشاد عبر الهاتف في حال صارت المقابلة الشخصية غير متاحة بسبب حالة الطوارئ الصحية.