إعادة التوطين

بداية من يونيو 2020، قامت المفوضية بعمل مقابلات إعادة التوطين عن بعد عبر مكالمات الفيديو/المكالمات الهاتفية للاجئين القادرين على الخضوع للمقابلة بشكل مناسب وآمن وسري. يمكن للاجئين التحقق من موعد المقابلة عن بعد وتأكيد موعدها عن طريق الاتصال بخط معلومات المفوضية.

واعتبارًا من 24 أغسطس 2020، بدأت المفوضية باستقبال عدد محدود من اللاجئين في مكاتبها على النحو التالي:

• اللاجئون الذين تم إجراء مقابلاتهم عن بعد وحصلوا على موعد لزيارة مكتب المفوضية (سواء في القاهرة

بالسادس من أكتوبر أو الإسكندرية) للتحقق النهائي قبل أن يتم استكمال ملف إعادة التوطين.

• اللاجئون الذين لا يمكن أن تعقد مقابلتهم عن بعد.

ستتواصل المفوضية مع اللاجئين بشكل فردي لتحديد مواعيد مقابلات إعادة التوطين والتحقق النهائي.

الرجاء العلم أنه لا يمكن طلب موعد لإجراء مقابلة إعادة التوطين.


كيف ستتأثر عملية/سيتأثر ملف إعادة التوطين الخاص/ة بي؟

خلال فترة تقليص الأنشطة، لن تتمكن المفوضية من إجراء مقابلات إعادة التوطين؛ ومع ذلك، قد تتصل المفوضية بك عن طريق الهاتف لتقديم مستجدات عن ملفك الشخصى. يرجى التأكد من تحديث بياناتك لدى المفوضية

لا يوجد حاليا ما يشير إلى أنه سيتم إلغاء برامج إعادة التوطين، ولكن قد يكون هناك تأخير في إجراء سلطات بلاد التوطين مقابلات مع اللاجئين الذين قدمت ملفاتهم إليها. إذا كنت قد أجريت مقابلة بالفعل من قبل دولة إعادة التوطين، قد يستغرق اتخاذ قرار بشأن ملفك وقتًا أطول من المعتاد.

هناك تعليق مؤقت لجميع ترتيبات المغادرة للاجئين إلى البلدان التي عرضت إعادة توطينهم. ولا توجد معلومات مؤكدة عن مدة فترة تأجيل المغادرة. إذا تم قبولك لإعادة التوطين، ستتصل المفوضية أو المنظمة الدولية للهجرة بك في أقرب وقت ممكن لترتيب سفرك.

جميع الخدمات التي تقدمها المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة مجانية. إذا طُلب منك دفع أموال نظير السفر أو تقديم المساعدة، يرجى إبلاغ المفوضية على الفور.